الأربعاء 24 يوليو 2024

بعد نشرها صوراً له.. من هو زوج رانيا فريد شوقي وتفاصيل أول لقاء بينهما

موقع أيام تريندز

شاركت الفنانة رانيا فريد شوقي ، جمهورها عبر حسابها الخاص في “فيسبوك” مجموعة صور تجمعها بزوجها ،وكتبت معلقةً عليها: “وإنك صديقي الوحيد، حبيبي الأبدي، عائلتي الصغيرة، وكُل ما أحب”.

ولفت زوج رانيا فريد شوقي الأنظار بملامحه الأجنبية وأناقته ووسامته، وأثنوا على علاقة الحب القوية التي تجمع بينهما والتي أساسها التفاهم والصداقة والإحترام.

وفور نشر الصورة سرعان ما انهالت عليها التعليقات التي تدعو لها ولزوجها بدوام السعادة، وأن يبعد الله عنهما عيون الحاسدين.

أول لقاء جمع بين رانيا فريد شوقي وزوجها تامر

كشفت رانيا عن تفاصيل لقائها الأول بزوجها تامر الصراف، مؤكدةً أن الإعلامية سهير جودة كانت أحد الأسباب التي ساهمت في ارتباطهlh، من خلال لقاء رتّبته بنفسها، حيث تقابلا للمرة الأولى وكأنها صدفة، بخلاف الواقع، حيث كانت تجمعهما صداقة قوية بالإعلامية سهير جودة.

وأضافت رانيا: “أول ما شوفت تامر جوزي أُعجبت بيه، وعملوا لقاء صدفة وبعدها مقابلة واجتمعنا، وكانت أحلى هدية يا صاحبتي والله ميرسي”.



وأوضحت رانيا أنه مرت على زواجها تسع سنوات، ومن الطبيعي أن تتخلل الحياة صعوبات ومميزات، قائلةً: “إيد لوحدها متصقفش، لازم يبقى الطرفين بيساعدوا بعض، ونظرية الست بس اللي تفضل تعافر عشان الحياة تستمر، والحب ده أساسي في العلاقة بين الطرفين، وممكن الحب يروح لو الإنسان مش كويس معاكي، لكن لو الإنسان كويس الحب هيزيد وكمان مع العشرة فبيبقى اتقل، الموضوع بيختلف تماماً”.

واختتمت رانيا فريد شوقي حديثها قائلةً: “أنا وتامر متفقين من أول الجواز إن مفيش طلاق، وأنا اللي اقترحت الفكرة دي، لأن هو بطبعه عاقل وراسي وبيحب شغلي ودي ميزة مش موجودة في أي حد”.

من هو زوج رانيا فريد شوقي؟

زوج الفنانة رانيا فريد شوقي، هو “تامر الصراف” المدير التجارى لإحدى شركات الدعاية والإعلان، وهو نجل الفنانة سهير فخري.

التقى رانيا فريد شوقي بالصدفة عن طريق الإعلامية سهير جودة، وتزوجها في 25 أغسطس عام 2015 فى حفل عائلى داخل منزل شقيقة العروس المخرجة عبير فريد شوقى بمدينة دريم.

والدة تامر الصراف هي البطلة الحقيقية لسوق العصر



والدة تامر الصراف هي الفنانة سهير فخري وهي إحدى جميلات السينما التي أحبتها الجماهير وعشقتها الكاميرا، صاحبة طلة وحضور طاغي أمام الجميع، فكل من رآها او قابلها تعلق بها.

ساعد الجمال والفتنة التي تمتعت بها سهير على دخولها السينما التي بدأت مسيرتها بها وهي طفلة في كثير من الأفلام وكانت ذات وجه مألوف واستمرت بالعمل بعد بلوغها مرحلة الشباب حتى بدأت مأســ اتها.

تزوجت سهير من السيناريست والكاتب الروائي محمد کامل حسن، الذي ألف قصصًا بوليسية للإذاعة، وعاشا معا أيامًا سعيدة إلى أن رآها سكرتير المشير عبدالحکیم عامر، ويدعى عبد المنعم أبوزيد، فعشقها وطلب من زوجها أن يطلّــقها.

لمشاهدة الفيديو: